سيميوني ينهي سيطرة برشلونة بالضاربة القاضية

انهى الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد عقدة برشلونة في بطولة الدوري الإسباني.

وقد تلقى برشلونة الهزيمة الثالثة هذا الموسم في بطولة الليجا أثر خسارته مساء اليوم أمام أتلتيكو مدريد بهدف نظيف على ملعب واندا ميتروبوليتانو في إطار الأسبوع العاشر بالدوري الإسباني.

وجاء الهدف الوحيد لأتلتيكو مدريد عن طريق البلجيكي يانيك كاراسكو في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بالشوط الأول بعد خطأ فادح للحارس الألماني مارك أندريه تير شتيجن.

ووفقًا لشبكة ‘‘سكواكا‘‘ للإحصائيات، فإن دييجو سيميوني حقق فوزه الأول على الإطلاق في بطولة الدوري الإسباني على برشلونة منذ وصوله إلى الليجا في منتصف موسم 2011-2012، أي قبل 9 مواسم.

وجاء انتصار سيميوني على برشلونة في الليجا في المباراة رقم 18، حيث إنه خلال 17 مباراة سابقة، خسر المدرب الأرجنتيني 11 مباراة وتعادل في 6 مباريات.

وفي الوقت نفسه، فإن أتلتيكو مدريد حقق فوزه الأول على برشلونة في الليجا منذ 14 فبراير عام 2010.

 

التعليقات

أخبار ذات صلة