سواريز يكشف سر حزنه بعد مغادرة برشلونة

أبدى الدولي الأوروجواياني لويس سواريز مهاجم أتلتيكو مدريد آسفه على الطريقة التي اضطر بها إلى مغادرة برشلونة في الميركاتو الصيفي الماضي.

واستهل سواريز تصريحاته التي أدلى بها لصحيفة ‘‘ماركا‘‘ الإسبانية موضحًا سر حزنه بشأن الرحيل عن البارسا، حيث قال: ‘‘كان هناك تخطيط تكتيكي أو أيًا كان ما تريد تسميته، كان يجب إجراء تغييرات، وكان عليّ قبول الرحيل لأنهم لم يكونوا بحاجة إليّ، يمكن للجميع استخلاص النتائج، كنت حزينًا ومتألمًا على طريقة رحيلي عن برشلونة، ولأنني تركت أصدقائي في البارسا بدون قوة تهديفية في الفريق‘‘.

وأضاف: ‘‘لقد قلت بالفعل، إذا أغلقوا الباب في وجهي، ستفتح 5 أبواب من الأندية التي تقدر عملي واحترافيتي ومساري المهني، أشعر بالفخر، “إذا كانوا في البارسا لا يريدونني، فهناك من يريدني في مكان آخر، لقد وجدت السعادة في أتلتيكو وأستمتع بهذه اللحظة الآن‘‘.

يبدو أن لويس سواريز قد طوى صفحة برشلونة بالتأكيد ويركز الآن على مغامرته في أتلتيكو، وتابع بقوله: ‘‘على الصعيد الرياضي مقتنع ومتحمس ومتشوق، أتواجد في فريق متحد للغاية ويتمتع بقدر كبير من الحماس، إذا كنا جميعًا مستعدين ومقتنعين يمكننا تحقيق أشياء مهمة‘‘.

وبسؤاله، هل فاجأك أي شيء في أتلتيكو مدريد؟، أجاب سواريز: ‘‘لم أتفاجأ بأي شيء في أتلتيكو لأنني كنت أعرف الفريق وأي نوع من زملائي وأي مدرب كنت سأعمل معه، الأشخاص الذين يعملون في أرجاء النادي مذهلون وقد سهلوا عليّ وعلى عائلتي التكيف، هذا يجعل الأمور أسهل بالنسبة لك ويجعل النادي أكبر، نحن نقدر ذلك وأنا مندهش من البنية التحتية الجيدة التي يتمتع بها النادي‘‘.

التعليقات

أخبار ذات صلة