الدوري الإسباني

صحيفة مدريدية تفجر مفاجأة عن الصفقة التي فرط فيها برشلونة

أفادت تقارير صحفية إسبانية اليوم الأحد أن نادي برشلونة ارتكب واحدا من الأخطاء الكبيرة في تاريخه بعد أن فرط في لاعبه الياباني كوبو ، والذي انتقل مؤخرا إلى ريال مدريد.

وذكرت صحيفة “أس” المقربة من ريال مدريد: “كوبو هو أسوأ خطأ لبرشلونة منذ سنوات عديدة، مُدربو اللامسيا نادمون على أن اللاعب الياباني ذهب لريال مدريد”.

اقرأ أيضا.. برشلونة يقترب من حسم صفقة نارية

وتابعت: “قضى كوبو اليوم الذي اضطر فيه على مغادرة اللامسيا بالبكاء بسبب العقوبة التي فرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم على برشلونة بسبب التوقيع مع لاعبين يقل عمرهم عن 16 عامًا”.

وواصلت: “كان الطفل الياباني هو أكثر شخص محبوب في اللامسيا لجميع الأسباب منذ انضمامه حيث كان يُرى كأنه ساحر بدوافع كبيرة ويتعاون مع زملائه وعلى الرغم من قدومه من اليابان من وقت قصير تحدث الإسبانية والكاتالونية بكل سهولة ، كان سهل التأقلم بالنسبة له”.

وأضافت: “في الجانب الرياضي فإن جميع المدربين في اللامسيا سلطوا الضوء على أنه لاعب للفريق الأول ، كان كوبو جوهرة عظيمة بالنسبة للجميع داخل اللامسيا لأن موهبته الاستثنائية توحدت مع القدرة على العمل والانضباط المعروفة عن اليابانيين”.

واستكملت الصحيفة: “بعدها وصل الوقت الذي اضطر فيه كوبو إلى مغادرة برشلونة مع شقيقه وكان الجميع متأكدين من أنه سيعود ولكن عندما حان الوقت لاستعادته لم يقرر برشلونة ذلك ولم يتخذ خطوة كبيرة للتوقيع معه حيث وجدوا ان سعره باهظ الثمن وبالطبع بين كل ذلك غادرت الجوهرة اليابانية وتغيرت الامور كلها”.

واختتمت:|” في برشلونة شعروا أن وكلاء كوبو يطلبون أموالا كثيرة ولكن لا يجب أن ننسى أن نفس النادي ذهب للتوقيع مع لاعبين اثنين غير معروفين تمامًا لفريق برشلونة الثاني ، الأول هو ابن وكيل أعمال دي يونج والثاني هو هيروكي أبه ذو الـ20 عامًا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق